موريتشا خان في سراييفو

موريتشا خان في سراييفو
موريتشا خان في سراييفو

يقع موريتشا خان Morića Han (أو موريتشا هان بحسب اللفظ البوسني) في حي باشتشارشيا Baščaršija في سراييفو Sarajevo قرب جامع البيغوفا Begova Dzamija (جامع غازي خسرو بك) هو كارافان ساراي caravan serai وهو عبارة عن مبنى كبير مرفق بفناء كان فيمامضى نُزلا أو

استراحة للقوافل. بني الخان في القرن السادس عشر وهو أيضًا وقف لغازي خسرو بك وسميت الفترة التي بني فيها موريتشا خان بالعصر الذهبي لسراييفو حيث كان فيها أكثر من 50 خانًا قدمت المأوى والضيافة للتجار والمسافرين من الشرق والغرب. ولكن لم يظلَّ فيها اليوم سوى واحد فقط بني في عام 1551 في شارع ساراتشي Sarači أحد أهم شوارع في سراييفو.

دمر موريتشا خان عدة مرات بسبب الحرائق والحروب ولكن أعيد بناءه وحوفظ على مظهره دون تغيير تقريبًا. ذكر الكاتب إيفليا تشلبي Evliya عام 1659 أنه من المعروف أن الخان كان يملكه حاجي بيشر Hadži-Bešir الذي باعه في النصف الأول من القرن التاسع عشر لمصطفى الآغا موريتش Morić وابنه إبراهيم الاغا موريتش.

يتكون موريتشا خان من فناء وغرف في الطابق الأرضي كانت اسطبلات للخيول تتسع لحوالي 70 حصانًا، ويرتفع الطابق الأول على عوارض خشبية طويلة وتزينه نافورة مياه. وزينت بعض الجدران بنقوش بالخط الفارسي من القصائد التي كتبها عمر الخيام. في العهد العثماني كان مجمع موريتشا خان يضم مطعما خاصا بالفقراء، يتناولون الطعام فيه مجانا على مدار العام، وكانوا من جميع الملل والنحل. كما كان إلى جانب ذلك مأوى للمسافرين الذين كان لهم الحق في الأكل والنوم مجانا لمدة 3 أيام، وهي مدة الضيافة الاسلامية في العهود الزاهرة لهذه الحضارة والثقافة الانسانية الفريدة من نوعها في التاريخ. لكن الخان تعرض للحرق من جملة ما قام النمساويون بحرقه أثناء غاراتهم على البوسنة، وقبل معاهدة برلين سنة 1878، التي تنازلت بموجبها الدولة العثمانية للنمسا وهنغاريا عن البوسنة. وكانت عمليات الحرق متعمدة لطمس أي أثر إيجابي للعثمانيين، يمكن أن يتذكرهم به الناس في البلقان، لاسيما في البوسنة. وكانت عملية الإحراق قد حدثت عام 1870. وقد تمكن الأهالي من إعادة بناء الخان كما كان، وظل يحمل اسم عائلة مصطفى موريتشا، الذي كان وزيرا ثم قاضيا في سراييفو أثناء العهد العثماني. ومن الأطباق التي يحبها السياح والبوسنيون أنواع الشوربة، وهي بيغوفا وفيشي غرادتسكا تشوربا (باللغة المحلية) وتاليتشا تشوربة، وبورا زا كيماك، وهي تشبه العصيدة بالزبدة، وحاجيسكي وسيتني تشاباب، وساغان دولمو، وهي نوع من المعجنات المحلية، وصارما وتشبه بعض الأطباق المشرقية، وهي خليط من الارز واللحم المفروم في ورق العنب أو الملفوف، وبوسانسكي لوناتس، وهي خليط من اللحم و الخضر.

يحتوي اليوم موريتشا خان على متاجر تراثية إضافة إلى مطعم ومقهى في الطابق الأرضي أمَّا الطابق الأول فهو عبارة عن مكاتب تستخدم للجمعيات الدينية والمحلية. ويعتبر موريتشا خان من الآثار التي تثير الحنين في نفوس زائريها من الأتراك وبقية المسلمين في العالم.

في الصيف تمتلأ ساحة موريتشا خان بالزوار فلا تجد لك مكانا تجلس فيه، وكثيرا ما يبقى الكثير من الزوار واقفين في انتظار خلو مقعد أو طاولة للتمتع بهذا المكان الجميل والرائع بهدوئه ونوعية مرتاديه.

إحداثيات موريتشا خان:

43°51'34.7" 18°25'48.3"E

 

 

جميع الحقوق محفوظة على بوابة البوسنة والهرسك للسياحة والأعمال © 2014 - 2017.
اتفاقية استخدام بوابة البوسنة والهرسك