الاستثمار في البناء في البوسنة والهرسك

الاستثمار في البناء في البوسنة والهرسك
الاستثمار في البناء في البوسنة والهرسك

يعد الاستثمار في البناء من أكثر أنواع الاستثمارات تحقيقا للأرباح في البوسنة والهرسك، ومن أكثر الأنشطة الاقتصادية شيوعا بين الناس، فلا يقتصر النشاط على تجاره المحترفين فحسب، بل إن شريحة كبيرة من المجتمع تستطيع توليد دخول جيدة عن طريق الاستثمار العقاري، وهم إما متفرغون للعمل العقاري أو أنهم يستعينون به لتوليد دخل إضافي. ويعد هذا الاستثمار بشكل خاص من أكثر القطاعات أماناً واستقراراً.

في البوسنة والهرسك على المستثمر الجديد أن يدرك أن الاستثمار العقاري نوعان كل منهما يشبه الثاني في كل شيء عدا عامل (الزمن)، فهو ينقسم إلى قسمين:

 

الأول (طويل الأجل) ويهدف إلى امتلاك الأراضي والوحدات السكنية او التجارية التي يتوقع انتعاشها خلال سنوات طويلة مقبلة أو امتلاك العقارات قائمة ومشغولة وتدر عائداً ثابتاً سواء عبر تأجيرها أو تشغيلها.

أما الثاني فهو الاستثمار العقاري (قصير الأجل) ويهدف إلى بيع العقار مباشرة بعد امتلاكه أو بعد إدخال تحسينات عليه، وهو ما يسميه البعض بأنه شكل من أشكال المضاربة الاستثمارية.

مايميز الاستثمار في البناء في البوسنة والهرسك هو توافر مناطق حضرية جديدة واعدة وخاصة بعد قيام حكومات البوسنة والهرسك بتحسين شبكات الطرق وإنشاء الطرق السريعة وتخديم مناطق جديدة ليس فقط في العاصمة وإنما كذلك في بقية المدن والتي تكون فيها أسعار الأراضي والعقارات أرخص.

ما نقصده هنا (الاستثمار في البناء) في البوسنة والهرسك هو ليس استثمار بالحجم الكبير فقط بل نقصد الاستثمار بأحجامه المختلفة سواء كان صغيراً أو كبيراً. فيمكن لشخص شراء أرض صغيرة وبناء فيلا عليها ثم بيعها وتحقيق الأرباح، أو يمكن لشخص أو شركة شراء أرض كبيرة وبناء الوحدات السكنية عليها ثم بيعها.

المخاطر القانونية: حيث من الممكن أن تشترى عقاراً و تكون أوراقه غير صحيحة  فبالتالى تخسر استثمارك بالكامل ويمكن تجنب هذا الأمر من خلال التأكد من الأوراق القانونية من خلال المختصين مثل كاتب العدل (Notar).

 

جميع الحقوق محفوظة على بوابة البوسنة والهرسك للسياحة والأعمال © 2014 - 2017.
اتفاقية استخدام بوابة البوسنة والهرسك