حي باشتشارشيا في سراييفو

حي باشتشارشيا في سراييفو
حي باشتشارشيا في سراييفو

حي باشتشارشيا Baščaršija هو سوق سراييفو Sarajevo القديم والمركز التاريخي والثقافي للمدينة. بني في القرن الخامس عشر عندما أسس عيسى بك إيسحاقوفيتش Ishaković المدينة. كلمة باشتشارشيا مشتقة من كلمة (باش)، والتي تعني "الرئيس" في التركية، لذلك باشتشارشيا يعني (السوق الرئيسية). بسبب حرائق كبيرة في القرن 19، اليوم السوق هو أصغر مرتين من ما كان عليه. يقع السوق على الضفة الشمالية لنهر ميلياتسكا Miljacka، في بلدية المدينة القديمة يوجد فيه العديد من المباني التاريخية الهامة مثل جامع غازي خسرو بك وبرج الساعة والبيت التركي موريتشا هان Morića han. اليوم باشتشارشييا من الأماكن السياحية الرئيسية في سراييفو.

قبل وصول العثمانيين إلى منطقة سراييفو حيث كانت هنالك قرية تورنيك، التي كانت تقع في مفترق طرق عند منطقة جامع علي باشا اليوم. تم البدء في بناء السوق في عام 1462 عندما بنى عيسى بك إيسحاقوفيتش الخان وبجانبه عدد من المحلات التجارية. في ذلك الوقت، فإن معظم سكان سراييفو كانوا يتواجدون حول جامع الإمبراطور Careva Dzamija. ولذلك بنى عيسى بك جسر فوق نهر ميلياتسكا وبالتالي ربط مدينة سراييفو بالمركز التجاري الجديد للمدينة.

يبدأ المدخل الرئيسي قرب نهر ميلياتسكا بسوق بازردجاني Bazerdžani. إلى الغرب يقع سوق القزاز، وعلى الجانب الشمالي سوق السراتشي Sarač (اليوم اسم الشارع Sarači)، إضافة إلى سوق النحاسين في الطرف الشرقي. المتاجر المنتشرة في باشتشارشيا أغلبها اليوم مطاعم الكباب البوسني، متاجر صناعة النحاس وبيعها، الألبسة، متاجر الحلويات، المقاهي التقليدية، متاجر بيع السجادات وغيرها.

أكثر المباني الهامة التي شيدت في هذه الفترة، على وجه التحديد المساجد مثل جامع باشتشارشيا Baščaršijska džamija الشهير الذي بناه هافيدجا دوراكا Havadže Duraka عام 1528. بني جامع غازي خسرو بك Gazi Husrev-bega في عام 1530. وبنى غازي خسرو بك أيضاً مدرسة إسلامية ومكتبة ومركز ديني لليهود وحمام السوق والبيت التركي موريتشا خان Morića وسوق البيزيستان Bezistan وبرج الساعة، وغيرها من المرافق. دفن غازي خسرو بك في مقبرة جامعه.

بلغ السوق ذروة تطوره في النصف الثاني من القرن السادس عشر ووصل عدد الحرف فيه إلى ثمانين نوع والتي نظمت في نقابات، بحيث يختص كل شارع بنوع معين من الحرف (على سبيل المثال سوق السراج للخيول Sarači) وخلال هذه الفترة، بنيت سلسلة من المباني التجارية مثل سوق البيزيستان bezistan. كانت سراييفو مركزا تجاريا هاما في منطقة البلقان، وكان فيها ثلالث أسواق رئيسية (اليوم لا يزال هناك سوق غازي خسرو بك وبورصة بيزيستان bezistan). ويأتيها التجار المهاجرون من البندقية ومن مدينة راغوسان. وصل عدد المحلات التجارية والحرفية في ذلك الوقت ما يقارب إثنا عشر ألف. في عام 1640 دمر زلزال جزء من السوق، وفي عام 1644 وعام 1656 حدث حريق دمر الأجزاء من السوق أيضاً. وفي عام 1697 أحرقت ودمرت سراييفو من قبل قوات الأمير إيوجين سافويسكي. ذكر الكاتب والرحالة الشهير إيفليا التشلبي Evliya عند زيارته لهذا السوق أن عدد المحلات يصل إلى ألف وثمانين فقط والتي هي نموذج للجمال العمراني والسوق كان قد بني وفق خطة مدروسة.

في عهد الإمبراطورية النمساوية الهنغارية عمل المهندسون على تطوير المدينة لجعلها مدينة أوروبية حديثة وساعدهم بذلك الحريق الذي دمر كل البلدة القديمة، باستثناء الجزء المتبقي إلى الآن والحدود معروفة بين باشتشارشيا وشارع الفرهادية Ferhadija.

إحداثيات باشتشارشيا

43°51'32.8"N
18°25'51.2"E

 

 

جميع الحقوق محفوظة على بوابة البوسنة والهرسك للسياحة والأعمال © 2014 - 2017.
اتفاقية استخدام بوابة البوسنة والهرسك

فيديو البوسنة و الهرسك

المزيد من الفيديوهات
Watch the video

سياحة و نزهة

المزيد من المقالات

استثمار و أعمال

المزيد من المقالات

معلومات إدارية

المزيد من المقالات

البوسنة و الهرسك في صور